• image

طلال الصباح وعبدالحكيم بن مساعد توجا الأبطال في ختام المنافسات الخليجية

توج رئيس الاتحاد السعودي للبولينج صاحب السمو الملكي الأمير عبدالحكيم بن مساعد اللاعب عمار طراد بلقب بطولة الأساتذة الفردية الثانية للبولينج والتي انتهت منافساتها أمس الثلاثاء على صالة المركز العالمي للبولينج في الرياض وتفوق اللاعب عمار طراد في نهائي البطولة على اللاعب عبدالله الدليجان بمجموع أربعة أشواط مقابل ثلاثة وحل الدليجان في المرتبة الثانية فيما كان المركز الثالث من نصيب اللاعبان بدر آل الشيخ والحسن سقطي وعقب نهاية الشوط الأخير توج الأمير عبدالحكيم اللاعب عمار طراد بكأس البطولة ومبلغ 25 ألف ريال فيما حصل عبدالله الدليجان على جائزة المركز الثاني ومبلغ 12 ألف ريال وجاء بدر آل الشيخ والحسن سقطي في المركز الثالث  وتسلم كل لاعب مبلع  7000 ريال، وأقيمت بطولة الأساتذة في نسختها الثانية على صالة المركز العالمي للبولينج في الرياض وتأتي البطولة تتويجا لعطاءات أفضل اللاعبين في لعبة البولينج خلال منافسات الموسم الرياضي المحلي ، وكان قد تأهل لبطولة الأساتذة عدد 25 لاعبا كأفضل اللاعبين جمعاً للنقاط خلال البطولات التي نظمها الاتحاد السعودي للبولينج في كلا من الخبر وجدة والرياض وكان في مقدمة المتأهلين ياسر أبو الريش والأمير محمد بن سلطان وبدر آل الشيخ ومحمد النجراني وعبدالله الدليجان وعادل البارقي وعبدالرحمن الخليوي وسلطان المصري ومعيض القحطاني وعدنان دعباس وحسن عريف ومحمد عريف وطارق الطويرب وفهد العجلانوطلال الطويرب والحسن سقطي وزياد الخليوي وعمار طراد وسعود الخليوي وحسن آل الشيخ.

عبدالحكيم بن مساعد

من جانبه عبر رئيس الاتحاد السعودي للبولينج الأمير عبدالحكيم بن مساعد عن بالغ سعادته واعتزازه بالنجاح الذي تحقق لبطولة الأساتذة في نسختها الثانية والتي تم تطوير نظامها وزيادة عدد اللاعبين المشاركين لزيادة الأحتكاك بينهم وأكتسابهم المزيد من الخبرات المطلوبة حيث كان العدد في البطولة الأولى 16 لاعب تم زيادتهم في هذه النسخة ل 25 لاعباً كما تم زيادة في نسبة مكافات البطولة بما يعادل 50% ، كما تم إضافة ميزه لهذه البطولة وهي تأهل اللاعب الذي يحقق بطولة على المستوى الخليجي والآسيوي وهو ما تحقق للاعب حسن آل الشيخ الذي حقق لقب بطولة الخليج الفردية الأولى والتي أقيمت في الرياض وبين الأمير عبدالحكيم أن بطولة الأساتذة حظيت باهتمام كبير من اللاعبين المشاركين حيث كانت المنافسة في أوج قوتها ووفق ما خطط له في الاتحاد السعودي للبولينج وهو الأمر الذي سينعكس على قوة المنافسة خلال المرحلة المقبلة في البطولات على المستويين المحلي أو الدولي والتي تنتظر لاعبي المنتخبات السعودية سواء الشباب أو المنتخب الأول وأكد أن الهدف الذي يسعى له الاتحاد يكمن في زيادة الاهتمام بهذه اللعبة وتوسيع قاعدتها وإنتشارها وزيادة قوة المنافسة سعياً للوصول بها إلى ساحات المنافسات القارية والدولية لتتواكب مع التطور الكبير في مستوى اللعبة على المستوى القاري ولتتوازى العطاءآت والنتائج بالأهتمام الكبير والدعم اللامحدود من القيادة الرياضية بقيادة الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير عبدالله بن مساعد واللجنة الأولمبية وأضاف ” نحن في الاتحاد نعمل على عدد من الدراسات والخطط التي من شأنها توسيع قاعدة اللعبة وجعلها في مصاف الألعاب الفردية التي تحظى بإهتمام الشباب السعودي خلال السنوات القليلة المقبلة ”.

عمار

عبر بطل بطولة الأساتذة اللاعب عمار طراد عن سعادته الكبيرة بتحقيق لقب البطولة الثانية للأساتذة وبنظامها الجديد والتي ينظمها الاتحاد السعودي للبولينج وبين أن البطولة لعبت بطريقة ممتعة ومشوقة لجميع اللاعبين ال 25 المشاركين مما زاد من قوة المنافسة والتحدي بين اللاعبين وأكد أن تنظيم وأهتمام الاتحاد السعودي للبولينج باللعبة أصبح أمرا ظاهرا للجميع وهو ما يؤكد أن الاتحاد السعودي يعمل بشكل مختلف ومميز لتحقيق عدد من النتائج يأتي في مقدمتها الأهتمام باللعبة واللاعبين وزيادة عدد البطولات المحلية لعودة التنافس وزيادة أعداد اللاعبين وإنشاء قاعدة رياضية متينه للعبة البولينج وهو ما بدأ يتضح خلال الفترة الحالية وأخيرا قدم اللاعب عمار طراد شكره وتقديره للاتحاد السعودي للبولينج ولجميع القائمين عليه على ما تحظى به اللعبة من إهتمام وتنافس شريف ومميز بين اللاعبين.